تأسست الشركة سنة 1982، وهي تتقن التحكم في منتجاتها وتحسن معرفتها في قطاع التعليب.

لهذه الغاية، فإن إمداداتنا انتقائية للغاية للزيتون وتأتي من أفضل مناطق الإنتاج بالمغرب، واختيارنا للمزودين موجه للمزارعين القادرين على تقديم إمدادات منتظمة طوال الموسم وبجودة عالية وثابتة. حجم و مظهر منتجاتنا يؤكد ذلك. الزيتون ثمرة لا يمكن استهلاكها مباشرة لعدة خصائص، لهذا يجب إخضاعها لعدة عمليات قصد التخلص من مرارتها و حفظها عن طريق التخمير. عملية التحلية تتمثل في وضع الزيتون في محلول أساسي للتخلص من عامل المرارة، وتحويل السكريات من أجل تخمير لاحق ورفع نفاذ جدار الثمرة. يتم بعدها غسل الزيتون عدة مرات لإزالة أية آثار ثم تُغطى بمحلول ملحي لتعزيز التخمير. وتوضع بعدها في براميل ويمكن حفظها لعدة أشهر قبل تعبئتها في مصنعنا. فراماكو رائدة في تعليب الزيتون والمشمش وتقدم طائفة عريضة من المنتجات المسوقة تحت علامة: ريفال، تراميي وعلامات تجارية أخرى لزبائنها الأوفياء… خبرتنا الطويلة وأجهزة الإنتاج المتطورة تمكننا من إنتاج أزيد من 10.000 طن من الزيتون و3000 طن من المشمش سنويا.

بالنسبة لكل منتجاتها المسوقة، اعتمدت فراماكو نظما لتتبع المنتوج من الاستلام إلى التسويق. التزام المنتجين والتقدم التكنولوجي سمحا للشركة بتحقيق كل هذا النجاح في هذا المجال

أمام الرهانات الحالية فيما يخص السلامة الغذائية أصبح نظام تتبع المنتوج من الأولويات. وهو أساس الالتزام بالشفافية ومراقبة منتجات ريفال.

تبقى أهم مناطق إمدادنا بزيتون الطاولة هي منطقة قلعة السراغنة. والصنف الذي نستخدمه في التعليب هو عموما البلدي أو بيشولين. يُقطف الزيتون بلبه المتماسك عندما ينضج تماما لكن قبل بلوغ مرحلة النضج الفسيولوجي

[jig_vc][justified_image_grid row_height=200 ng_gallery=5][/jig_vc]